أخبارأخبار سوق المصاعدأعمدةالأرشيفتحقيقاتمقالات
أخر الأخبار

ما هي المصاعد الجانبية؟

عندما تم تطوير المصاعد لتصبح في خدمة البشر بجانب نقل البضائع أحدث الأمر فارقًا كبيرًا لشعوب العالم، فأنت تستقل سيارة تنقلك إلى الأعلى وإلى الأسفل في كل مبنى، لكن التكنولوجيا لم تكتفِ بذلك التقدم، وطورت ما هو أغرب، حديثنا اليوم عن المصاعد الجانبية، هل يمكنك أن تتخيل كيف تسير هذه المصاعد؟

سوف نتعرف في هذا الموضوع على المصاعد الجانبية آلية عملها في النقاط التالية:

ما هي المصاعد الجانبية؟

المصعد هو آلة تقنية سهلة الفهم، استخدم غالبية الناس في العالم الحديث المصعد في حياتهم، تنطوي المصاعد على حركة آلية مصممة جيدًا لتحريك الكابينة لأعلى ولأسفل العمود، من أجل نقل الركاب بأمان بين الطوابق المختلفة للمبنى.

في الواقع، كانت هذه الفكرة هي المبدأ الأساسي لتصميم المصعد لما يقرب من مائتي عام، لكن القرن الحادي والعشرين قد أعلن عن وجود تطوير آخر في المصاعد، حيث أن المصاعد الجانبية هي التطور التكنولوجي الحديث.

حيث يعمل المصعد الاعتيادي بالسير في عمود إلى الأعلى والأسفل داخل المبنى، أما المصاعد الجانبية فهي كما يوحي الاسم تسير إلى الأعلى والأسفل واليمين واليسار، أي في اتجاهات جانبية.

ما هي الشركة المبتكرة للمصعد الجانبي؟

الشركة التي فاجئت العالم بتطويرها للمصعد الجانبي، هي شركة تيسين كروب الألمانية من أشهر الشركات الصناعية في العالم، فهي تأسست في بدايات 1811، وتعددت أعمالها وانتاجها.

حيث بدأت شركة تيسين عملها في تصنيع الصلب، ثم تطورت الشركة على مر السنين وتوسعت نشاطاتها، وبالإضافة إلى إنتاج الصلب تنوعت منتجات ThyssenKrupp  من الآلات والخدمات الصناعية إلى القطارات عالية السرعة والمصاعد وبناء السفن، وتقوم شركة ThyssenKrupp Marine Systems أيضًا بتصنيع طرادات وغواصات للقوات البحرية الخاصة بعدة دول في العالم.

طورت شركة المصاعد الشهيرة “تيسين” المصعد الجانبي الذي يُعرف باسمMULTI ، يشبه المصعد القياسي – إنها سيارة مصعد مصممة لنقل الأشخاص بين الطوابق في المباني، لكن هذا المصعد له اختلافان هندسيان رئيسيان:

أولًا: تستخدم المحركات على المسارات لتحريك عربة المصعد، بدلاً من كبل يسحب السيارات لأعلى ولأسفل.

ثانيًا: يمكن تدوير المسارات نفسها أو بناؤها في اتجاهات ليست فقط لأعلى ولأسفل، وهذا هو الجزء الأمتع في هذا التطوير المتقدم.

ما هي آلية عمل المصاعد الجانبية؟

يعتمد نظام المصاعد الجانبية على آلية عمل مختلفة، حيث يتم التخلي عن كابلات التعليق التقليدية الموجودة في تصميمات مصاعد الجر.

المصعد الجانبي الذي تم تصنيعه في برلين يستخدم الرفع المغناطيسي من أجل السماح للكابينة بالتحرك في الاتجاهين الأفقي والرأسي.

هذا هو نفس المبدأ المستخدم في القطارات عالية السرعة، حيث يعمل النظام من خلال استخدام الملفات المغناطيسية على امتداد طُرق آلة الرفع، حتى تسمح لكابينة المصعد “بالطفو”، وعند تشغيل هذه الملفات وإيقاف تشغيلها، يمكن سحب الكابينة بفاعلية في مجموعة متنوعة من الاتجاهات المختلفة، وبذلك يتحقق حلم وجود المصاعد الجانبية.

ما هي مميزات المصاعد الجانبية؟

  • يسمح النظام المتطور لهذه التقنية بوجود عدة مصاعد جانبية لكل عمود، مع القدرة على تحريك السيارات بشكل جانبي حسب الحاجة.
  • العمل ف الأبراج السكنية متعددة المباني، يمكن أن يكون للبرج مصعد جانبي أو عدة مصاعد جانبية لربط الأبراج السكنية ببعضها.
  • توفير الكثير من الوقت والمساحة.
  • تغيير تصميم المباني بشكل مرن يتناسب مع المصاعد الجانبية لتلبية احتياجات المستهلكين.

إلى هنا نختم موضوعنا اليوم عن المصاعد الجانبية العصرية، والآن عزيزي القارئ ما رأيك في هذا التطوير في آلية عمل المصاعد؟ هل تراه مفيدًا وعمليًا على نفس قدر فكرة المصعد العادية؟

تصفح موقع مصاعد مصر لمعرفة أحدث أسعار سوق المصاعد الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى