أخبارأخبار سوق المصاعدالأرشيفتحقيقاتمقالات

8 ابتكارات في المصاعد غيرت العالم

حينما نقول أن هناك اختراع أو آلة غيرت شكل العالم الحديث، فإنها سلسلة من هذا الابتكار وليست نسخة واحدة منه!

تعتبر المصاعد سلسلة من الابتكارات التكنولوجية المتطورة التي غيرت شكل العالم الحديث إلى ما هو متعارف عليه الآن، لن نبالغ إن قولنا أنها ساهمت في رفع المدن والحياة العصرية بشكل كبير، سلسلة اختراعات المصاعد وتطورها تعود لمئات السنين، ولا زالت حتى الآن في تطور..

سوف نتعرف في هذا المقال على أبرز 8 مراحل في تطورات تقنية المصاعد التي غيرت العالم الحديث في النقاط التالية:

1.  ابتكار فرامل أمان المصعد

تأسست شركة أوتيس للمصاعد منذ 160 عامًا، وظهرت هذه الشركة بعد اختراع العالم أوتيس لابتكار أحدث نقلة في تقنية المصاعد، وهو ابتكار فرامل أمان المصعد، أدى هذا الاختراع إلى ظهور مصاعد الركاب، هل تتخيلون كيف أثر هذا الاختراع على العالم الحديث؟

لقد سبق وذكرنا في موضوع سابق أن المصاعد بدأت كرافعات بضائع ومواد وحمولات، لكن اختراع أوتيس لفرامل الأمان الذي حصل على براءة اختراع من أجله في 1861 صنع طفرة تكنولوجية، الآن أصبحت المصاعد ترفع البشر في أمان مطلق!

كيف كان اختراع فرامل الأمان الذي ابتكره أوتيس؟

  • يعتمد جهاز فرامل الأمان على مجموعة محملة من الينابيع التي تضغط تلقائيَا على خطافات متجهة لأسفل، في أسنان معدنية متجهة لأعلى على جانبي عمود المصعد إذا تم فك ضغط وجهد الحبال.
  • أظهر أوتيس اختراع الفرامل في معرض كريستال بالاس عام 1854، وارتفعت المبيعات بشكل كبير.
  • قضى هذا الاختراع على حوادث سقوط المصاعد.
  • ثم ظهرت المباني الشاهقة في المدن، وانتشرت مصاعد الركاب وأصبحت هي الأشهر بين أنواع المصاعد الأخرى سواء الشحن أو الخدمة.

2.  ابتكار المصاعد الكهربائية

ينسب ابتكار أول مصعد كهربائي في العالم للمخترع فون سيمنز، لم يكن هذا الاختراع واسع الانتشار حتى الجزء الأول من القرن العشرين عندما أصبحت الشبكة الكهربائية عريضة بما يكفي.

3.  ابتكار أبواب المصاعد الأوتوماتيكية

ينسب ابتكار أول مصد حساس لباب المصعد (الحساس) إلى العالم جوزيف جيوفاني، الذي حصل على براءة اختراع من أجله من اتحاد خدمات المصاعد في عام 1944، حيث يمثل هذا الابتكار طريقة تلقائية للتوقف إذا اصطدم باب المصعد بعائق.

لكن أبواب الأمان للمصعد لم تتوقف عند هذا الحد، حيث قامت شركة ميتسوبيشي للمصاعد بدمج مستشعرات الآشعة تحت الحمراء والموجات الفوق صوتية بجانب حواف الأمان الحساسة، ومن هنا ظهرت الأبواب الأوتوماتيكية للمصاعد.

4.  ابتكار المصاعد ذات المعالج الدقيق

في عام 1979 قدمت شركة أوتيس ابتكار جديد مطور في المصاعد، وهو اختراع معالج دقيق للتحكم في مكان و زمن توقف المصعد، وعمل هذا الاختراع على تحسين المسارات، والعمل بشكل تلقائي على تشغيل وتوقف المصعد والتحكم في سرعته.

5.  ابتكار المصاعد ذات الطابقين

تم تصميم المصاعد ذات الطابقين لتحسين التدفق البشري، من خلال تركيب مصعدين واحد للطوابق الفردية وآخر للطوابق الزوجية.

6.  ابتكار البوصلة

في عام 2005 قدمت شركة أوتيس للمصاعد ابتكار آخر وهو البوصلة الموجهة، وهو أحد الحلول البرمجية لتدفق الركاب، وهو وسيط الكتروني يمنح المستخدمين اختيار الطابق الذي يحتاجونه قبل صعودههم إلى المصعد، ثم يقوم بتقييم جميع الطلبات الأخرى.

7.  ابتكار المحرك المتجدد

في عام 2005 قامت شركة أوتيس للمصاعد بابتكار المحرك المتجدد في مصاعدها، على الرغم أنه لم يكن مصطلح جديد بالكامل حيث قام العالم شويلر ويلر  من قبل بابتكار نظام يعمل على تجديد الطاقة المستخدمة.

ويعمل نظام أوتيس كالآتي:

عندما يهبط المصعد يستخدم المحرك المتجدد تلك الطاقة الحركية لتوليد الطاقة الكهربائية، ثم إطلاقها في الشبكة الكهربائية للمبنى.

8.  ابتكار برج اختبار سولاي

في عام 2005 قامت شركة ميتسوبيشي للمصاعد ببناء برج سولاي كمرفق اختبار حقيقي للمصاعد عالية السرعة، حيث تم ابتكاره لدمج المصاعد عالية السرعة للجيل القادم من ناطحات السحاب، بما في ذلك اختبار المحركات والتروس والكابلات.

إلى هنا ينتهي موضوعنا اليوم عن أشهر ابتكارات المصاعد التي غيرت شكل العالم الحديث، تابعنا لمعرفة أبرز المعلومات العلمية والتاريخية عن المصاعد.

للحصول على أفضل خدمات المصاعد في مصر تصفح منصة مصاعد مصر الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى